مدبولي يناقش بمجلس الوزراء تقريرا شاملا حول تطوير منطقة بئر العبد بشمال سيناء

11/29/2017 5:48:54 PM





المشهد اليوم - أ ش أ

 

استعرض مجلس الوزراء اليوم الأربعاء تقريرا شاملا حول المهام التي تم القيام بها من مختلف الوزارات

والأجهزة حول تطوير الخدمات المقدمة إلى الأهالي بقرية الروضة والمناطق المجاورة لها بمنطقة بئر العبد بشمال سيناء.

وأكدت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي, في مؤتمر صحفي عقدته اليوم بمقر مجلس الوزراء

عقب الاجتماع الاسبوعي للمجلس, أن عدد الوفيات الناجم عن حادثة قرية الروضة ببئر العبد وصل إلى 310 حالات.

وقالت إنه تم تسلم 50 مليون جنيه دعما من وزارة المالية وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي

لصرف التعويضات للأهالي إلى جانب البدء في أعمال رصف الطرق وإنارة الشوارع وإمدادها بمياه الشرب

والخدمات تلبية لمطالب الأهالي; فضلا عن وضع تصور شامل لمشروعات اقتصادية واجتماعية لخدمة أهالي بئر العبد والقرى المجاورة.

وأضافت أنه تم وضع خطة شاملة بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي للنهوض باحتياجات منطقة

بئر العبد والقرى المحيطة بها لتصبح مدينة يشار لها بالبنان, مؤكدة أنه سيتم عقد اجتماع يوم الأحد المقبل

وبشكل دوري لتوفير الموارد اللازمة لهذا الموضوع والتنسيق مع منظمات المجتمع المدني والتفاف المصريين

للتخفيف إلى جانب عقد اجتماع اليوم مع الجمعيات الأهلية لوضع خطة العمل لتحسين مياه الشرب.



وأوضحت أنه تم توزيع 500 كرتونة مواد غذائية على السكان بمشاركة الجمعيات الأهلية ومؤسسات

المجتمع المدني إلى جانب الدفع ب` 15 أخصائيا نفسيا للتعامل مع النساء والأطفال بتكليف من جمعية الهلال

الأحمر المصري إلى جانب 15 باحثة اجتماعية من العريش والإسماعيلية وأنه تم الانتهاء من بحث حالة 420 أسرة من اجمالي 490 أسرة.

وأضافت أن هناك 6 جمعيات أهلية تعمل في شمال سيناء وأن خطة العمل بدأت لتحسين الخدمات والاحتياجات بهذه المنطقة ومنها تحسين مياه الشرب وغيرها من الخدمات المطلوبة

.

وأوضحت أن مؤسسة “تحيا مصر” أرسلت مواد غذائية ولحوم ودواجن إلى قرية الروضة والقرى المجاورة

لها, مشيرة إلى أن محافظة شمال سيناء قررت صرف 10 آلاف جنيه لأسرة كل شهيد و 5 آلاف جنيه لكل

مصاب, كما تقرر صرف معاش استثنائي لأسر الضحايا قيمته 1500 جنيه شهريا إلى جانب الانتهاء من

حصر الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية لسكان قرية الروضة ببئر العبد بشمال سيناء والقرى المجاورة لها

والبالغ عددها 7 قرى, مشيرة إلى أن تقارير الحصر التي تم الانتهاء منها أظهرت أن معظم الأهالي يعملون في
مهن حرة وغير مؤمن عليهم.

وأشارت إلى أن وزارة العدل كلفت محكمتين للانتقال إلى منطقة بئر العبد للعمل على مدار الأسبوع للاسراع

باستخراج إعلامات الوراثة وإنهاء كافة الإجراءات والأوراق القانونية الخاصة بهذا الشأن, موضحة أنه تبين

أن هناك أسرا كثيرة ينقصها المستندات وأنه تم حصر العشش والمنازل الموجودة في قرية الروضة والقرى المجاورة لها حيث بلغ عددهم 34 عشة وأن هناك منازل تحتاج إلى ترميم وإصلاح.


اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى