قرية الكوم الطويل - كفر الشيخ من قَلب الحَدثّ

10/27/2018 12:58:16 PM






المشهد اليوم- فؤاد غنيم /يكَتُب

في إطار السعي المجتمعي والدولة لإختيار الشخصيات التي تتولي إدارة مؤسسات الدولة ومن بينها مجالس إدارات الأندية ومراكز الشباب والتي لها الاهمية القصوي لأنها تتعلق بالشباب الذين هم مستقبل هذا الوطن تأتي إنتخابات مجالس إدارات مراكز الشباب والأندية في محافظة كفر الشيخ والتي نأمل أن ينتج عنها من يُصلِح 
ولا شك اننا في المجتمع المصري في حاجة ماسة لشخصيات يثق فيها الجمهور والمجتمع لكفائتها وحُسن خُلقها ويدها النظيفة سمعتهاالطيبة والتي تخدم المجتمع دون انتظار المقابل وهذة الشخصيات هي التي يطلبها المجتمع للترشح لموقع ما في المجالس المحلية ومراكز الشباب والأندية والنقابات ومجلس النواب وغيرهامن المواقع وهذة الثقافة يجب ان تسود مجتمعنا لكي يكون الإختيار مبني علي الكفاءة وطهارة اليد والسيرة الطيبة والاستعداد لخدمة المجتمع دون مقابل بدلأ الاختيار المبني علي العصبية والمصالح الضيقة
ففى بادرة لم يسبق لها مثيل في مصر أن يلتف مجتمع حول شخص بعينة فهذا إن دل فإنما يدل على الصحوة المجتمعية لإختيار الأنسب ففى إحدى محافظات الوجة البحرى محافظة كفر الشيخ قريه الكوم الطويل إحدى القرى العريقة التى التقت فيها الاصاله والعراقة على مر الزمان لتخرج من بينها الأستاذ سليمان الجعب الذى تقدم للترشح لرئاسة مجلس إدارة مركز الشباب للمرة الثانية علي الرغم من مرور فترة أكثر من عام على توليه مركز الشباب وتحقيق إنجازات ملموسه فوجئ بأهل قريته يطالبونة ان يترشح المنصب للمرة الثانية لما لمسوة منة من حسن الخلق والقيادة والرقى بالشباب والرياضة في مجتمعه وقريته فتحية حب وتقدير لهذا الرجل الذى التف حوله أهل قريتة ليرتقى بمركز شباب الكوم الطويل إلى أعلى الدرجات وشاكر خاص لأهالي الريف الأصيل المترابط

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى