ندوة "بصيد المحلة : تحت عنوان " التنمر وظاهرة العنف "

12/13/2018 2:51:42 AM






المشهد اليوم / محمد عوض

عقد نادى الصيد الرياضى بالمحلة الكبرى ، ندوة تعريفية ضمن اليوم العالمى لمناهضة العنف ضد المرأة
تحت عنوان " التنمر وظاهرة العنف "
وذلك تحت رعاية المحاسب محمد الحليبى رئيس النادى والدكتورة مجده الخواجه عضو مجلس الادارة والمشرفة على اللجنة الاجتماعية والمرأه والطفل ومقررة لجنة المرأه سونيا شوقى ومدير النشاط مصطفى الشعراوى وابراهيم عبد اللطيف مدير عام النادى وذلك فى أطار توجيه أعضاء الجمعية العمومية الى أهمية ظاهرة التنمر والعنف ضد المرأه التى بدأت تنتشر فى الاونة الاخيرة والذكرى ال16 ليوم المرأه .
جاء ذلك بحضور الشيخ محمد عثمان أمام وخطيب بوزارة الاوقاف و القس كيرلس سمير مندوب من الكنيسة والدكتورة هيام عويس أستشارى التنمية البشرية والصحة النفسية والدكتور أسامة عامر بجامعة طنطا وعدد كبير من السيدات من أعضاء الجمعية العمومية .
واستعرض الحديث أنواع التنمر وبخاصة التنمر الاليكترونى الحديث من خلال وسائل التواصل الاجتماعى ودور الاسرة فى متابعة اولادهم ومصاحبتهم وتوجيههم الى الاستخدام الامثل لاستخدام هذه الوسائل الحديثة أيجابيا وخدمة فى موادهم الدراسية
وأكد المحاضرين أن التنمر شكل من أشكال العنف، والإساءة، والإيذاء، الذي يكون مُوجَّهاً من شخص، أو مجموعة من الأشخاص، إلى شخص آخر، أو مجموعة من الأشخاص الأقلّ قوّة، سواء بدنيّاً، أو نفسيّاً، حيث قد يكون عن طريق الاعتداء البدنيّ، والتحرُّش الفِعليّ، وغيرها من الأساليب العنيفة، ويتَّبع الأشخاص المُتنمِّرين سياسة التخويف، والترهيب، والتهديد، وقد يُمارَس التنمُّر في أكثر من مكان، كالمدرسة، أو العمل، أو غيرها من الأماكن المختلفة.
وقسموا التنمر الى عدّة أنواع منها": التنمُّر اللفظيّ: كالتلفُّظ بألفاظ مُهينة للشخص الآخر، أو مناداته بأسماء سيّئة لا يُحبّذُها الشخص ولا يحبُّها، و السخرية منه، و تهديده . التنمُّر الجسديّ: وهو إيذاء الشخص، عن طريق ضَرْبه، وإهانته، وايذائه في جسده، ودفعه بقوّة. 
التنمُّر الاجتماعيّ: وهو إيذاء الشخص معنويّاً، كتَرْكه وحيداً، ودَفْع الآخرين إلى تَرك صحبته، وإخبارهم بعدم مصادقته، أو التعرُّف إليه. التنمُّر الجنسيّ: وهو إيذاء الشخص باستخدام الألفاظ، والمُلامَسات غير اللائقة. التنمُّر في العلاقة الشخصيّة، والعاطفيّة: وهو إيذاء الشخص بنَشْر الأكاذيب، والإشاعات التي تُسيء إليه، وإبعاده، والصدّ عنه. 
التنمُّر الإلكتروني: وهو التنمُّر الذي يتمّ عن طريق استخدام المعلومات، ووسائل وتقنيات الاتّصالات، كالرسائل النصّية، والمُدوَّنات، والألعاب على الإنترنت، عن طريق تنفيذ تصرُّف عدائيّ يكون الهدف منه إيذاء الآخرين. 

وقالت " مجده الخواجه " أن الندوة أقيمت ضمن فاعليات حملة مناهضة العنف ضد المرأة، والتي تستهدف مجموعة من الندوات التوعوية لمناهضة العنف ضد المرأة والمساواة بين الجنسين، كأحد أهم ركائز المجتمع المصري؛ ليكون للمرأة نفس الحقوق والواجبات التي تُمنح للرجل، وأوضحت أنّ القانون يكفل حماية المرأة، ويجرم كل من يرتكب أي نوع من أنواع العنف أو التنمر أوالتحرش ضدها

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى