استغاثة عمال ١٦ محل وورشة بسمنود بالمسئولين بالمحافظة هنموت بعد الإخلاء

12/13/2018 7:26:41 PM






المشهد اليوم- وحاورت /عبيرهلال محمد

بعد عددة استغاثات لنا بالتحقيق وعرض مشكلة في مدينة سمنود التابعة لمحافظة الغربية توجنها إليهم والسماع لهم تحدث أغلبهم ومنهم الاستاذ/ بهاء عاشور فتح الله أن اساس المشكلة هي أرسال له والبعض انذرات إخلاء لأماكن عملهم وهي عباره عن ١٦ محل وورشة بمحازات سور السكة الحديد خلف نادي سمنود الرياضي منهم ورشة نبويه عبده عواد إنذار بتاريخ ٩ /١٢

وتحدثم جميعا أنه لم يتحدث معهم اي مسؤل عن هذا الأمر بل أتت لهم ورقه مسربه من قبل بها القرار الذي تم من المستشار القانوني بتاريخ ١٠/٢٨ وينص على إخلاء المحلات المشغوله دون سند قانوني وطرحها بالمذاد العلني وفقا لأحكام قانون المناقصات والتي صدر منه بعد الاطلاع على قانون ٨٩ لعام ١٩٩٨ وعلى القانون ٨١ ل ٢٠١٦ بشأن المناقضات والمزايدات ولائحته التنفيذية وتعديلاتها

وهنا تحدث أغلب أصحاب المحلات والورش أين هم من وقت صدور هذا التعديل؟ ونحن نشغل هذه الورش بورق معتمد من مجلس المدينه من ١٩٨٢ والبعض تنازل رسميا للآخرين ف أعوام أخرى من خلال أيضا مجلس المدينه ومن وقتها يتم دفع الرسوم المطلوبه وندفع بشكل مستمر الضرائب والكهرباء وأنه آخر شهر تم دفعه١٢/٣لهذا العام

وأنه تم تغير عدادات الكهرباء من فترة بمبلغ ٢٥٠٠ ج وكل هذا مسجل 
وصرخ البعض بحرقه جددنا هذه المحلات على أكتافنا فنحن مستلمنها طوب أحمر وبها عدة ثابته لا يمكن تحريكها وما تم بها من أعمال وكهرباء مثل ٣ فاز تعادل الان ثمنا لوحدها فقط ٥٠ الف جنيها كيف ياتو لنا فجاة بالاخلاء خلال ٤٨ ساعة؟؟؟
أين نذهب وكيف يكون حالنا وأسرنا ومن نعول من عمال لدينا؟ هنحن أكثر من ٤٠.اسره تعولها هذه الورش والمحلات ومنهَم من يعول أيتام

وتحدثنا لهم هل ذهبتم إلى مسؤل للاستفسار؟
نعم للمحافظ وسكرتير المحافظ وبلغنا انه قال ليس لدي علم بهذا الأمر ولم يقابلنا ولم يتفاوض أحد معنا أو يفهمنا ما هو المطلوب منا هل هو ارتفاع مبلغ الاجار أو دفع مبلغ جديد خلاف ما قدم من سنوات نحن على استعداد لكن ان نترك محلاتنا وأماكن رزق أولادنا فهو موت لنا فلن نتحرك الا ونحن منه أموات لا نعادي ولانتحدي أحد بل نحن عمال غلابه ليس لنا في المشاكل بل نطالب بحقنا الآدمي
كيف يتحدث السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي وفرم المشاريع للشباب والتسهيلات اللازمه وفي نفس الوقت يتم أصدر هذا القرار بإغلاق ١٦ محل وورشه لنا بها أولادنا وعمال هذا هو رزقهم الأساسي
فنحن نستغيث به وكل مسؤل له سلطه يتحدث معنا أو يقول لنا ماذا نفعل وكيف السبيل ان أصرو على التنفيذ ونحن لاحول لنا ولاقوة؟؟

هذه أستغاثتهم لمن يهمه الأمر من المسؤلين وتحتاج متابعه ورد لهم

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى