إنقاضاً لآدب الطفل الجزائري تنظيم مسابقة تأليف قصص الأطفال هو الحل

12/21/2018 7:25:44 PM






المشهد اليوم- لزهر دخان 

بات أدب الطفل في الجزائر خلال السنوات القليلة الماضية ،في حالة تراجع ملحوظ . وظهر على الساحة الأدبية ما سمته دار الثقافة المركزية لولاية الوادي " محمد لمين العمودي" ( تراجعا وانحسار كبيرا في السنوات الاخيرة على مستوى الإنتاج والتأليف)
ولهذا السبب ومن أجل علاج الدار الجزائرية ككل . وإخلائها من السلبية في عالم الأطفال .سيما وهو مسؤولون من الكبار .الذين قادتهم دار الثقافة بالوادي إلى العمل بجد من أجل تأليف قصص أخر لطفل هو ليس الأخر طالما هو هـُم في المستقبل . 
وكانت الفكرة هي إنشاء مسابقة يتم خلالها التباري والتأليف .كي يتم في نفس الوقت ملأ المكتبات بقصص الأطفال . ونجحت الدار في إنجاح مسابقتها . وسيكون يوم الأحد القادم 23 ديسمبر كانون الأول موعداً لتوزيع الجوائز. المتمثلة في طباعة القصص الفائزة وعددها عشرة . وهذا سيكون على نفقة الدار التي نظمت الحفل ودعت إليه عائلات وأطفال ليتم تنشيطه بإذن الله في جو عائلي بهيج تحت شار الدعوة عامة.
كما ستوزع القصص العشرة الفائزة بالمجان . على كل رواد الحفل . الذي سيقام في التحفة المعمارية الكبيرة ، دار الثقافة محمد لمين العمودي الكائنة بطريق الشط.
ونشرت دار الثقافة محمد لمين العمودي .على موقعها عبر فايس بوك . صورة إعلانية ظهر عليها أسماء الفائزين الثلاثة الأوائل . الفائزة الأولى سمية سعادة ، والفائزة الثانية راوية ميساوي ، والفائزة الثالثة خديجة باللودمو. ويمكنكم متابعة الصورة الجميلة وقراءة باقي التفاصيل وأسماء الفائزين من خلال تأملها.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى