مظاهرات حاشدة تجتاح بودابست ..وقانون العبودية .. يوحد المعارضة بالمجر

12/22/2018 7:11:26 AM




 

اشرف السعدني

للمرة الأولى تشهد المجر التفاف المعارضة وتوحدها، والتي جاءت للتنديد بقانون العمل والذي وصف "بالعبودية"، وذلك  منذ وصول فيكتور أوربان إلى السلطة عام 2010.

وتصف المعارضة المجرية الإصلاح الجديد بـ "قانون العبودية"، خاصة وأنه يسمح لأصحاب العمل بزيادة ساعات العمل الإضافية من 250 ساعة إلى 400 ساعة سنويا، أي ما يعادل شهرين من العمل، وفي نفس الوقت يحق لصاحب العمل، تأخير دفع بدل تلك الساعات في مدة تصل لثلاث سنوات.

وتأتي هذه الاحتجاجات والمستمرة لليوم الخامس، خلال هذا الأسبوع، حيث وقعت مظاهرات حاشدة، شارك فيها نحو عشرة آلاف مجري لرفض قانون العمل، وما وصفوه بنزعة متسلطة متزايدة لدى رئيس الوزراء اليميني القومي فيكتور أوربان.

كان قد تظاهر ألاف المجريين في العاصمة بودابست، احتجاجا على إقرار البرلمان و الرئيس المجري يانوش أدير قانوناً جديداً يضاعف من عدد ساعات العمل الإضافية، التي بموجبه يحق لأصحاب العمل أن يطلبها من موظفيهم سنوياً، وهي الخطة التي وصفتها الحكومة "بالإصلاحية" وتصفها المعارضة "بالعبودية" التي سبق وأن أثارت غضبا شعبيا منذ أسابيع في مختلف أنحاء البلاد.

ويدافع الرئيس المجري عن القانون، والذي يصفه بالأصلاح مؤكدا أنه لا يتعارض مع الدستور، كما انه ليس بالصرامة التي تدعيها المعارضة وأنه ليس أكثر صرامة من الإصلاحات والقوانين المعمول بها في بقية دول الاتحاد الأوروبي.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى