الرئيس الفرنسي وزوجته يزوران فراعنة مصر

1/29/2019 4:21:49 AM






المشهد اليوم- 



تفقد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت، آثار ومعابد محافظة أسوان، جنوبي مصر، عقب وصوله في زيارة تستغرق 3 أيام.

وكان في استقبال ماكرون كل من وزيرة السياحة، رانيا المشاط، ووزير الآثار، خالد العناني، ومحافظ أسوان، اللواء أحمد إبراهيم.

وتوجه الرئيس الفرنسي وزوجته بريجيت إلى معبد أبوسمبل، حيث استمع إلى شرح تفصيلي حول الحضارة الفرعونية وقصة تشييد معبدي الملك رمسيس الثاني وزوجته نفارتاري بأبوسمبل.


ثم توجها إلى أحد فنادق مدينة أبوسمبل لتناول الغذاء، حيث استقبلا باحتفال فرعوني وأغاني ذات طابع نوبي تتميز به أسوان.

يسعى الفرنسيون إلى المساهمة في ‏المتحف المصري الكبير الذي يجري تشييده ‏بالقرب من أهرامات الجيزة وفي أعمال تجديد ‏المتحف المصري القديم بميدان التحرير.‏


وتأتي زيارة ماكرون لمصر ضمن فعاليات العام الثقافي الفرنسي المصري في 2019، الذي يتزامن مع الذكرى الــ150 لافتتاح قناة السويس.

كان ماكرون قد ابلغ الصحفيين خلال زيارته لمصر "أعتقد أن المثقفين والمجتمع المدني في مصر يعتبرون السياسات الحالية أشد صرامة منها في عهد مبارك، الذي أطاحت به احتجاجات شعبية في 2011".

كان ماكرون قد سلم السيسي خلال زيارته لباريس في أكتوبر 2017 قائمة بأسماء نشطاء طالب مكرون الإفراج عنهم.

وقال ماكرون" سأجري حوارا سريا مع السيسي، بشأن حالات فردية محددة وسأتكلم بشكل أكثر وضوحا فيما يخص ملف حقوق الإنسان في مصر، بالإضافة إلى مناقشات رمزية، لأنني أعتقد أن ذلك في صالح الرئيس السيسي ويحقق الاستقرار في مصر.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى