استقالة النائب البرلماني السلوفيني بسبب ساندوتش

2/17/2019 2:15:53 AM






المشهد اليوم- 

 بعد سرقته "ساندويتش" من محل في العاصمة السلوفانية "ليوبليانا"، تقدم نائب في البرلمان السلوفيني بأستقالته، رغم تبرير ما فعله بتجاهل العاملين في المحل له وأهمالهم لطلبه.

وجاء تصريح النائب بالبرلمان السلوفيني "داري كراسيتش" لوسائل الإعلام المحلية إنه شعر بتجاهل وإهمال العاملين في المحل له، فقرر تجربة مدي فعالية الإجراءات الأمنية في المطعم، وقام بالخروج دون دفع قيمة الساندويتش.

وبالفعل خرج النائب، الذي ينتمي إلى الحزب الحاكم، من دون أن يلحظ أحد فعلته، ورغم ذلك اصر على أنه عاد لاحقا إلى المحل لدفع ما بذمته من مال.

 
حيث اعترف النائب "كراسيتش"، بما فعله أمام زملائه النواب في اجتماع لجان البرلمان، وسرعان ما تم تسريب الخبر لوسائل الأعلام.

و رغم أن القصة أضحكت النواب، عندما سمعوها من زميلهم، إلا إن رئيس الكتلة البرلمانية التابعة للحزب، وصف ما فعله كراسيتش بأنه أمر "غير مقبول".

وأكد رئيس الكتلة البرلمانية "لقد تحمل مسؤوليته واستقال بمحض إرادته، بحسب ما تقتضيه قواعد الحزب ومبادؤه".

كان قد تم انتخاب كراستيتش نائبا في البرلمان في سبتمبر 2018 الماضي عندما أصبح حزب "أل أم أس" من تيار يسار الوسط، الذي ينتمي له رئيس الوزراء ماريان ساريتش، عضوا في التحالف الحاكم في البلاد. 

وقال النائب، البالغ من العمر 56 عاما، في تصريح لقناة تلفزيونية خاصة: "وقفت أنتظر ما يربو عن 3 دقائق". 

وفي تصريح لقناة تلفزيونية خاصة قال النائب، البالغ من العمر 56 عاما "وقفت أنتظر ما يربو عن 3 دقائق"، وأكد انه تقدم بأستقالته احتراما ودون ضغوط.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى