رأس الخيمة قديماً وحديثاً

3/3/2019 12:41:22 AM





تعد رأس الخيمة أحد الإمارات في شمال دولة الإمارات المتحدة، وهي تتميز بمناخ متميز والعديد من التضاريس هذا إلى جانب موقعها الجغرافي المميز على ساحل الخليج العربي، هذا وتعد من المدن المميزة في النشاط الإقتصادي والسياسي.

معلومات هامة عن رأس الخيمة 

يعد من أهم ما يميز إمارة رأس الخيمة ما يلي:
1- مساحة رأس الخيمة 1684 كيلو متر وهي ممتدة على ساحل الخليج العربي بمساحة 64 كيلو متر مما يجعلها تتمتع بموقع جغرافي متميز.

2- تتمتع بأنها مركز ملاحة بحرية ذات موقع متميز، هذا إلى جانب نشاطها التجاري منذ العصور القديمة.

3- يوجد بها عدة سلاسل جبلية والعديد من المناطق الصحراوية والزراعية.

4- يعد مناخ رأس الخيمة حار إلى حد ما وهذا لإرتفاع درجات الحرارة والرطوبة في الصيف مثل العديد من المناطق في الخليج العربي ويعد الطقس معتدل في المناطق الساحلية بها ولكن في الشتاء قد يكون المناخ بارد وممطر خاصة في فترة المساء.

5- يقدر عدد السكان في رأس الخيمة 170 ألف نسمة وأغلب السكان بها من قبائل عربية عريقة وهذا نظرا لتنوع التضاريس، ففي المناطق الجبلية توجد قبائل الشحوح والظهوريين والحبوس، أما قبائل الخواطر والكيابيل والمسافرة في المناطق الصحراوية، وفي المدن والسواحل قبائل الشوامس والبلوش.

السياحة في رأس الخيمة  

يوجد في رأس الخيمة السهول الواسعة والجبال المخضرة فهي أرض الأحلام حيث ترتدي الطبيعة الرداء الأخضر ويعد وجود البحر في رأس الخيمة من أهم الأمور التي تزيدها جمالا، ومن أهم المعالم في إمارة رأس الخيمة منطقة خت نظرا لوجود عيون المياه الحارة ومنطقة النخيل وهي كانت قديما مصيفاً لكافة زائريها.

ويوجد بها أيضاً حصون وقلاع من التراث القديم وأشهرها حصن ضاية وكذلك قطر الزباء، هذا إلى جانب آثار مدينة جلفار وواديها، ومتوفر بها أبراج حراسة على طول الشريط الساحلي، والكثير من المنازل والقرى القديمة والتي قد بنيت على نظام تراثي قديم وهذا يعبر عن حضارة الشعب قديما وحديثا.

ويعد موقعها الإستراتيجي ومناخها المعتدل إلى حد ما على مدار العام والشواطئ الجذابة على ساحل الخليج العربي وكافة التضاريس الساحرة عامل جذب سياحي لكافة الجنسيات، هذا مع توفر منتجع عين خت السياحي والكثير من الفنادق المميزة في الخدمات والموقع، فتلك عوامل أساسية تجعل من إمارة رأس الخيمة مكان سياحي لاستقطاب أكبر قدر من السائحين من كافة دول العالم.

أشهر الأنشطة الترفيهية في رأس الخيمة

تتميز بتوفر العديد من الرياضات التي يرغبها أغلب الوافدين لها من ألعاب التنس والاسكواش والرياضات المائية وتسلق الجبال وغيرها من الرياضات المحببة في هذا المناخ وتلك التضاريس الجذابة، فيوجد بها الحدائق المائية التي توفر رياضات التزلج على الماء والقوارب الشراعية ورحلات الصيد.

ومن أشهر المناطق التي توفر تلك الرياضات نادي أدفانتشر سبورتس و الحديقة المائية آيس لاند هذا إلى جانب يخت كاتاماران الذي يوفر المتعة الحقيقية بداية من كورنيش رأس الخيمة على طول ساحل تلك الإمارة.
ويعد من أشهر الأنشطة أيضا في رأس الخيمة رحلات السفاري الساحرة حيث تبدأ الرحلة بركوب سيارة مجهزة للذهاب في نزهة عبر الصحراء ووسط الكثبان الرملية وكل ذلك في أجواء مليئة بالحيوية والمرح، وفي تلك الرحلة يوجد بعض المناطق المتميزة مثل قرية بساطة الصحراوية ومخيم واحة الصحراء البدوي  هذا إلى جانب رياضة الطيران الشراعي.

الأسرة الحاكمة في رأس الخيمة

يعد سعود بن صقر القاسمي من أهم وأبرز من حكم رأس الخيمة وقد حقق في عهده العديد من المشروعات في مجالات عديدة، فقد تولى حكم تلك الإمارة في السابع والعشرين من أكتوبر من عام 2010، وقد تم ذلك عقب وفاة والده الشيخ صقر بن محمد القاسمي، وقد أكد المجلس في بيان أصدرته وزارة شؤون الرئاسة أنها تؤيده تماما وتدعمه في الحكم.
وتبرز ابنته الشيخة آمنة القاسمي الحاصلة  التعليم العالي في إدارة الأعمال من جامعة ستانفورد بولاية كاليفورنيا، وقد نشر عنها مدى اجتهادها في التعلم وتاريخها في التفوق العلمي والأكاديمي، وقد أشاد الجميع بدورها في مجالات عديدة بالإمارة من أجل حقوق المرأة ورعاية الرياضة والثقافة والفنون.

مدينة رأس الخيمة قديما

تزخر المنطقة العربية بالتاريخ الحافل بالعظمة والجمال والحضارة الضاربة فى عمق الزمان ومن هذه المدن العربية إمارة رأس الخيمة فهي أشهر إمارات دولة الإمارات العربية المتحدة وهي جزء أصيل منها، كما أن الدولة تتميز بتقدمها الاقتصادي والحضاري والثقافي.

ولكونها تقع في أقصى المشرق العربي فنجد أنها استوعبت الكثير من الحضارات ومرت على أرضها العديد من الأحداث، فقد استوطنها العديد من الحضارات مثل ماجان وملوخا ومثلها مثل المدن العربية فقد سجل لها التاريخ ولأهلها بطولات عظيمة في مواجهة الإستعمار البريطاني والبرتغالي، وهي من أوائل المدن التي دخلها  الإسلام وبها العديد من المساجد التى يعود تاريخها إلى القرن الرابع الهجرى
كما عاصرت المدينة الكثير من العصور الاسلامية مثل عهد الدولة الأموية والراشدية والعباسية وتعاقب على حكمها المستعمرون نظرا لموقعها الجغرافي الهام فاحتلها البرتغال عام 1518، واتخذوا منها قاعدة هجوم على مملكة هرمز، كما احتلها الهولنديون بالتعاون مع شاه ايران فارس الأول، وفي عام 1722 خضعت المنطقة لحكم القواسم وفى عهد 
صقر بن راشد القاسمي توطدت علاقة المدينة بالسعودية بشدة.

وبعد مرور عدة سنوات انضمت مثلها مثل ولايات الساحل المتصالح للاحتلال الإنجليزي حتى انتهى هذا الاحتلال فى سنة 1820 بتوقيع اتفاقية سلام عامة، وبعد عدة سنوات انضمت إمارة رأس الخيمة إلى باقي الإمارات السبع بعد إعلان
 
استقلال الإمارات عام 1972.
وبعد إعلان الشيخ زايد آل نهيان رئيس الدولة على الموافقة على انضمام رأس الخيمة للدولة في عام 1971 ونظرا لجغرافية المنطقة وموقعها اشتغل معظم سكانها منذ قديم الأزل على صيد السمك واستخراج اللؤلؤ وأصبح لديها أسطول كبير مكون من خمسين سفينة وذاعت شهرتها نظرا لموقعها ورواج تجارتها ونقلها للبضائع والمنتجات بين الخليج والهند.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى